مرض التبقع البني على السعف Brown Leaf Spot

الاستاذ الدكتور عبد الستار البلداوي / خبير امراض نبات متقاعد

الأهمية والانتشار :

يعتبر هذا المرض ثانويا من حيث الأهمية الاقتصادية على النخيل المثمر، أما على الفسائل النسيجية فيعتبر مرضا مهما حيث يؤدي إلى جفاف أوراقها الصغيرة ويقلل من القيمة التجارية لهذه الفسائل. يعتبر هذا المرض أكثر أمراض النخيل انتشارا في دولة الإمارات العربية المتحدة سواء على الفسائل أو على النخيل المثمر، أما عالميا فقد لوحظ في الجزائر والمغرب وتونس والعراق ومصر وعمان وإيران وولايتي كاليفورنيا وأريزونا في أمريكا وربما وجد في دول أخرى كثيرة.

الأعراض :

تظهر أعراض المرض على الخوص والجريد والأشواك، ويتميز على الخوص والأشواك بظهور بقع بنية اللون لها أحجام وأشكال مختلفة وبتقدم الإصابة تصبح البقع ذات لون أسود وقد تكون مستديرة أو بيضاوية أو تتخذ شكل المستطيل خصوصا على الخوص الجاف، وقد تكون البقعة محاطة بلون اصفر أو بدونه. أحيانا تكون البقع محددة بحواف ذات لون داكن أما وسطها فيكون لونه بني فاتح أو رماديا.
أما على الجريد فتظهر الأعراض بشكل بقع كبيرة ذات لون أسود قد يبلغ طولها من 1سم إلى أكثر من 30سم أحيانا. تؤدي الإصابة إلى الإسراع في شيخوخة السعف وجفافه خصوصا الموجود في أسفل راس النخلة (الدوار الأول والثاني) ونادرا ما نلاحظ البقع في السعف الأخضر للدوار الوسطى أو في سعف القمة.


مسبب المرض :

الفطر: Alternaria spp.
لقد تم عزل الفطر Alternaria spp . من كثير من السعف المصاب ومن مناطق متفرقة في كل من المنطقة الوسطى والشرقية والشمالية. ويعتقد أن هذا لفطر هو المسبب لهذا النوع من تبقع الأوراق في دولة الإمارات. علما بأن بعض المصادر المنشورة تذكر وجود فطريات أخرى كمسببات لهذا المرض مثل فطريات Cladosporium sp., Mycosphaerella sp., Helminthosporium sp., Cercospora sp. إضافة للفطر Alternaria spp .. الذي وجد بكثرة كمسبب لهذا المرض في الإمارات.

المقاومة :

لم تجرى تجارب على مكافحة هذا المرض خصوصا على النخيل المثمر لعدم أخذ أضراره في الحسبان. وعموما يمكن أن تكون المكافحة بقطع السعف الجاف ورش النخيل بمحلول بوردو أو بالانتراكول أو البرستان أو أي مبيد فطري يستعمل لمكافحة أمراض التبقع واللفحات. ويمكن أن يكافح المرض على الفسائل النسيجية بالرش عدة مرات بأحد المبيدات المذكورة أعلاه على أن يبدأ الرش حال ظهور أول أعراض الإصابة، ويستحسن أو يجب إزالة الأوراق التي تبدو عليها البقع في أول ظهور للإصابة.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


مرض تبقع الأوراق في النخيل Date palm leaf spots

الاستاذ الدكتور محمد عامر فياض / جامعة البصرة / كلية الزراعة

الأهمية الاقتصادية :

تعد أمراض بقع النخيل من الإمراض الشائعة في معظم مناطق زراعة النخيل إلا أن الاهتمام بها قليل كونها تصيب عادة السعف المتقدم بالعمر( سعف الأدوار السفلى) في السنوات الأخيرة لوحظ ازدياد انتشار هذه الإمراض في بساتين النخيل في العراق وخاصة بساتين شط العرب وأبو الخصيب والقرنة في البصرة وأخذت التبقعات تظهر على معظم ادوار السعف مما يضطر المزارعين إلى إزالة عدد كبير من السعف اليابس والمتضرر. وفي دراسة لأجريت في العراق وجد الزبيدي أن شدة الإصابة تتراوح بين 32.06-37.33% وأن أعلى شدة إصابة سجلت على الصنف زهدي كما وجدت علاقة ارتباط سالبة بين محتوى الأوراق من التانين والشمع وشدة الإصابة.

اعراض المرض :

يتصف المرض بظهور بقع داكنة غير محددة وبتقدم الإصابة يتحول وسط البقعة إلى لون شاحب الا إن الحواف تبقى بنية إلى رمادية . تظهر البقع على الوريقات والأشواك والعرق الوسطي (الجريد) يتراوح حجم البقع بين واحد إلى عدة سنتمترات إلا إن حجمها ولونها قد يختلف باختلاف الفطر المسبب لها.

المسبب :

سجلت العديد من الفطريات المرافقة لإعراض مرض تبقع الأوراق في النخيل مثل الفطرMycosphaerella tassiana و Alternaria alternata وThielaviopsis Paradoxa و Biopolaris australliensis و Phoma glomerata وغيرها.

المكافحة :

  1. قطع وحرق السعف المصاب بعيداً عن السكان.

  2. الاهتمام بصحة النخلة ونظافتها .

  3. رش أشجار النخيل المصاب بالمبيدات الفطرية الملائمة مثل الدايثين م-45 –Diathen M 45  مبيد السكورScore .


مؤسسات الدولة المهتمة بالنخيل
بحوث علمية واطاريح
الجمعيات العلمية العراقية
أخبار الشبكة العراقية لنخلة التمر
علماء وباحثون عراقيون وعرب واجانب
افات النخيل
ارشيف النخيل
النخيل في عيون الفن


ابحث
 

1249619 : عدد الزوار

Developed and Maintained by
Prof.Dr. Ibrahim Al-Jboory
Copyright ©2010 Iraqi Date Palms. All rights reserved. Powered by Almond Solutions