مرض اللفحة السوداء (المجنونة) Black Scorch
 

الاستاذ الدكتور عبد الستار البلداوي / خبير امراض نبات متقاعد
 

الأهمية والانتشار :

يوجد هذا المرض في كل من تونس والجزائر والمملكة العربية السعودية والعراق والكويت وموريتانيا والسودان والمغرب وعمان وليبيا ومصر والولايات المتحدة الأمريكية والهند. أما في دولة الإمارات العربية فهو من أكثر الأمراض انتشارا على النخيل حيث شوهد في مختلف المناطق الزراعية، وقد سبب هذا المرض خسائر ملحوظة في بعض المزارع القديمة المهملة. يصيب المرض أشجار النخيل في جميع الأعمار.
 

الأعراض :

يصيب هذا المرض جميع أجزاء النخلة وحتى الجذور وتظهر الأعراض على أربعة أشكال أو حالات وكالآتي:
ظهور مناطق محروقة على جريد النخلة أو على الخوص قد تكون بشكل خطوط طويلة أو متقطعة وعلى طول الجريد أو العرق الوسطى للسعفة وتكون المناطق المتأثرة ذات لون بني داكن أو اسود وكأنها قد أحرقت بالنار أو بمادة كيماوية حارقة.  قد يصاحب ذلك تشوه والتواء السعف الجديد الخارج من القمة وكذلك تجعد وتشوه الخوص والتواءه.

 

تعفن الطلع أو النبات حيث تظهر الأزهار والشماريخ الزهرية متلونة بلون اسود ويمكن أن تكون مغطاة بجراثيم ال فطر وهذه الحالة تشبه مرض خياس الطلع (الخامج) ويختلف الاثنان بلون الجراثيم التي تغطي الشماريخ حيث تكون سوداء في المرض الأول (اللفحة السوداء) وبيضاء في مرض خياس الطلع. تعفن الجذع من الداخل حيث تظهر على النسيج الداخلي للجذع بعد عمل مقطع عرضي فيه مناطق ذات لون بني داكن وبأحجام مختلفة . تعفن البرعم النهائي والذي قد يصحبه تشوه والتواء السعف الصغير الموجود حول البرعم النهائي في القمة .

في بعض الحالات وبعد موت البرعم النهائي تستعيد النخلة حياتها بنمو برعم جانبي في منطقة الإصابة فيتجه رأس النخلة إلى أحــد الجوانب بشكل مائــل وهي الحالة التي يطلق عليها بمــرض المجنونة (Fool disease) أو مرض انحناء قمة النخلة .
هذا ويعتبر تعفن الجذع وتعفن البرعم النهائي من أخطر حالات المرض ، ولو أنهما لا يظهران بكثرة ، حيث يؤديان إلى هلاك النخيل المصاب أكثر من الحالات الأخرى .


 

سبب المرض:

الفطران:

Thielaviopsis paradoxa
Chalaropsis radicicola


 


وطوريهما الجنسي: Ceratocystis paradoxa

قد يكون الفطران C. radicicola , T . paradoxa أحيانا مسؤولين عن إحداث الإصابة بهذا المرض، فعند زرع الأجزاء المريضة في المختبر نشاهد كلا الفطرين فهما متشابهان لحد كبير ومن الصعب التمييز بينهما تحت المجهر في بعض الأحيان.  وعلى كل حال فإنهما يعيشان في الأجزاء المصابة ويمكن إيجاد جراثيمهما في المناطق المتأثرة بالمرض ذات اللون البني الداكن أو الأسود.  كما ويمكن تواجدهما في ترب مزارع النخيل ويكون لون الفطرين أسودا عند عزلهما وتنميتهما في المختبر.  ومما هو جدير بالذكر أن الفطر ( T. Paradoxa ) يمكن أن يصيب بالإضافة إلى نخيل التمر كلاً من نخيل الزيت، ونخيل جوز الهند، والأناناس وقصب السكر ونباتات الـ areca  .
 

المقاومة :

تتم بالإجراءات التالية:

  • قطع الأجزاء المصابة وحرقها.
  • رش أشجار النخيل المصابة ببعض المبيدات الفطرية المناسبة على أن يتكرر الرش عدة مرات في السنة، ويمكن استعمال مبيدات (الانتراكول، برستان، سابرول، البنليت، كبروكسات، كينوندو، وبعض المركبات النحاسية الأخرى ).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 

مرض تعفن القمة النامية Terminal bud Rot
 

الاستاذ الدكتور محمد عامر فياض / جامعة البصرة / كلية الزراعة
 

الأهمية الاقتصادية للمرض :
 

يعرف هذا المرض في العراق بأسم المجنونة Fool disease ينتشر هذا المرض في كثير من مناطق زراعة النخيل في العالم كالجزائر ومصر والهند والسعودية وموريتانيا والكويت والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها . وفي العراق ينتشر في معظم البساتين خاصة في الفاو وشط العرب والقرنة والمدينة وغيرها .

وفي دراسة أجريت في العراق حول المرض وجد غالي (2001) أن أعلى نسبة إصابة سجلت في بساتين البصرة 34.26% تلتها محافظة القادسية. كما وجد إن هناك علاقة طردية بين نسبة الإصابة بالمرض وكل من ملوحة التربة ومستوى الماء الارضي وشدة الاصابة في الحفارات ودرجة اهمال النخيل وعمر النخلة . يلاحظ انتشار المرض في البساتين المهملة رديئة الصرف ذات الملوحة العالية خاصة على النخيل المتقدم في العمر .
 

أعراض المرض :
 

يسبب الفطر المسبب للمرض أربعة حالات معروفة على أشجار النخيل هي :-

  1. تعفن القمة النامية وتحدث عندما يصيب الفطر القمة النامية للنخلة ( البرعم الطرفي) مما يؤدي إلى تعفن القمة النامية وموت النخلة .

     
  2. المجنونة وتحصل عندما يتحفز برعم أبطي للنمو قريب من القمة النامية المصابة مما يؤدي إلى ميل قمة النخلة إلى احد الجهات.

     
  3. اللفحة السوداء Black scorch  وتتمثل بظهور بقع خشنة سوداء على العرق الوسطي للسعفة (الجريد ) يرافق ذلك التواء وتشوه السعف وتظهر المناطق المصابة وكأنها محترقة بالنار.

     
  4. تعفن النورات الزهرية ويظهر بشكل بقع بنية غائرة على الشماريخ والعرجون كما تظهر جراثم سوداء على الأجزاء المصابة بدلاً من المسحوق الطحيني الذي يميز مرض خياس طلع النخيل . كما وجد في بعض الحالات أن المرض يصيب الثمار مسبباً تعفنها خاصة في مرحلة الجمري والخلال.
     

المسبب : 

يتسبب المرض عن الفطرThielaviopsis paradoxa وهو يمثل الطور الناقص للفطر الكيسي Ceratocystis paradoxa يكون الفطر نوعين من الابواغ النوع الأول عديمة اللون وحيدة الخلية تتكون داخلياً في قمة حامل كونيدي صولجاني الشكل على هيئة سلسلة من الابواغ الداخلية تسمى Phiallospore

أما النوع الثاني فتكون داكنة اللون تتكون في سلاسل قصيرة أبعادها 19-16 ميكرون في الطول و 10-12 ميكرون في العرض وتسمى Aleuriospore يصيب الفطر الأنسجة الحديثة والناضجة خاصة عند توفر الظروف الملائمة مثل الرطوبة العالية ودرجة الحرارة المعتدلة 25مo تساعد الريح على سرعة حدوث الإصابة كما وجد إن الحشرات وخاصة حفارات السيقان تقوم بنقل المرض من الأشجار المصابة إلى السليمة .
 

المكافحة :

  1. قطع وإزالة وحرق الأشجار الميتة نتيجة المرض.
  2. الاعتناء بخدمة بساتين النخيل من ري وحراثة وتسميد.
  3. مكافحة حفارات السيقان.
  4. حقن جذوع النخيل المصاب بالمبيدات الفطرية المناسبة.
     


مؤسسات الدولة المهتمة بالنخيل
بحوث علمية واطاريح
الجمعيات العلمية العراقية
أخبار الشبكة العراقية لنخلة التمر
علماء وباحثون عراقيون وعرب واجانب
افات النخيل
ارشيف النخيل
النخيل في عيون الفن


ابحث
 

1197055 : عدد الزوار

Developed and Maintained by
Prof.Dr. Ibrahim Al-Jboory
Copyright ©2010 Iraqi Date Palms. All rights reserved. Powered by Almond Solutions