الهيئة العامة للنخيل

انبثقت الهيئة العامة للنخيل كثمرة لنشاطات البرنامج الوطني لتكثير وتحسين زراعة النخيل الذي تشكل 3/9/2000 واخذ على عاتقه خمسة محاور بحثية مهمة لانعاش وحماية ثروة العراق النخلية بعد ان تراجعت بسبب الحروب والآفات الزراعية بموجب الأمر الوزاري المرقم 275 في 1/2/2005 بعد إن تحولت نشاطاته إليها. وكذلك دمج مركز الربيع للبحوث الزراعية والغذائية التابع لوزارة الصناعة بكافة كوادره وموجوداته وتخصيصاته اعتباراً من 1/4/2005 بموجب كتاب مجلس الوزارة المرقم 1482 في 20/2/2005 لتأخذ هذه الهيئة الفتية على عاتقها تحقيق الأهداف الآتية :

  • تطوير ونشر زراعة النخيل في مختلف مناطق القطر الملائمة لزراعته وباستخدام التقانات الحديثة.

     
  • تحسين البساتين القائمة والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة بما يؤمن زيادة الإنتاج وتحسين النوعية.

     
  • تكثير فسائل النخيل من خلال مختبرات الهيئة (الزراعة النسيجية) ومشاتلها وممارسة فحص المطابقة للأصناف المنتجة بالزراعة النسيجية وتحسين النوعية بتوظيف تقنية الهندسة الوراثية.

     
  • تطوير وسائل جني التمور وتوضيبها وإيجاد منافذ تسويقها وتسهيل المتاجرة بها وتشجيع الصناعات التحويلية القائمة عليها، واستثمار مكونات النخيل لتحقيق عوائد مجزية.

     
  • تهيئة البرامج الإرشادية والتدريبية لأصحاب البساتين والعاملين في هذا القطاع وتأهيل الموظفين المختصين في دوائر الوزارة المختلفة.

     
  • التعاون مع المنظمات والمراكز العربية والدولية ذات العلاقة بتطوير زراعة النخيل في العراق.

اقسام الهيئة

 

  • سم التخطيط والمتابع

     
  • قسم البحوث.

     
  • قسم بساتين الأمهات والمشاتل (ترتبط به المحطات والوحدات التابعة للهيئة وعددها 26 موقع منتشرة في (13) محافظة من المحافظات العراقية التي يزرع فيها النخيل).

     
  • قسم الأمور المالية.

     
  • قسم الشؤون الإدارية.
     

كما تضم الهيئة في تشكيلها الشعب التالية:

  1. شعبة الرقابة الداخلية.

     
  2.  شعبة الانترنيت.
     

نشاطات الهيئة :


أولا ً: المشاريع القائمة

 

  • مشروع إنشاء بساتين أمهات النخيل.

     
  • مشروع مشاتل الفسائل.

     
  • النشاط البحثي.

     
  • مشروع لإنشاء بساتين أمهات النخيل ومشاتل الفسائل.

     
  • إنشاء مشروع لزراعة فسائل النخيل المستوردة والمنتجة بالزراعة النسيجية.

     
  • مشروع تنفيذ عمليات الخدمة لأشجار النخيل والحمضيات السنوية في خمسة مواقع إرشادية.

 

ثانياً : مشاريع وخطط الهيئة المستقبلية:

 

  • تأهيل مختبرات الزراعة النسيجية والهندسة الوراثية .

     
  • مشروع أعمار بساتين النخيل المتضررة .

     
  • إخلاف النخيل القائم حالياً لدى المزارعين.

     
  • تأهيل مواقع النخيل المنقولة إلى الهيئة.

     
  • إنشاء مشاتل فسائل النخيل بالتعاون مع منظمة الزراعة والأغذية FAO.

     
  • تعبئة وتوضيب  التمور في الحقل.

     
  • تشغيل قالعات النخيل .

     
  • تأهيل قطاع النخيل .

    

 

رؤيا مستقبلية عن قطاع النخيل في العراق

يعد العراق من اشهر مواطن النخيل في العالم وكان متصدرا للدول المنتجة والمصدرة للتمور وبلغت اعداد النخيل اكثر من (30) مليون نخلة وصل الانتاج الى 932 الف طن ، غير ان الحروب التي كان مسرحها مناطق انتاج النخيل الاكثر كثافة كالبصرة والجناح الشرقي من العراق والتي استمرت لسنوات طويلة حيث دمرت الكثير من البساتين بالاضافة الى الاهمال وعزوف المزارعين عن الاعتناء باشجار النخيل لضعف مرودها الاقتصادي مقارنة بفرص العمل المتاحةفي مراكز المدن .

اقرا المزيد

البدء بأعمال تشييد مختبر زراعة النخيل النسيجية بالنجف


مؤسسات الدولة المهتمة بالنخيل
بحوث علمية واطاريح
الجمعيات العلمية العراقية
أخبار الشبكة العراقية لنخلة التمر
علماء وباحثون عراقيون وعرب واجانب
افات النخيل
ارشيف النخيل
النخيل في عيون الفن


ابحث
 

1213316 : عدد الزوار

Developed and Maintained by
Prof.Dr. Ibrahim Al-Jboory
Copyright ©2010 Iraqi Date Palms. All rights reserved. Powered by Almond Solutions